أرواح عمال mcm في خطر

نواكشوط – السراج – قال العامل بشركة mcmللمعادن في موريتانيا ابوه ولد محمد خطري إنه تعرض لكمية كبيرة من المسحوق السام، أثناء ممارسته لعمله في الشركة في أكجوجت، وقال ولد محمد خطري في تصريح للسراج إن أوراما تشبه آثار الحروق ظهرت بقوة على طول الذراع ومنطقة الزند والكف دون أن يجد أي رعاية من الشركة ومصالحها


وقال ولد محمد خطري سقطت علي كمية معتبرة من المساحيق المخلوطة، وبادر زملائي إلى صب كميات من الماء على آثار المسحوق، وقمنا باستدعاء مسؤول الأشخاص في الوحدة السيد بوبا لكنه رفض بشكل نهائي الحضور قبل ان يحضر مسؤول آخر وهو سيدي أحمد ولد النقي ويعطيني ورقة إلى المستشفى المحلي للشركة.

طبيب mcm طلب من ولد ابوه الانتظار حتى تصل الحروق إلى منطقة المنكبويضيف ولد محمد خطاري عند وصولي إلى المستشفى أعطاني الطبيب اطول عمرو دواء بسيطا وطلب مني الانتظار حتى تصل مراحل الحرق إلى المنكب.

وبعد أيام من استمرار الآلام الشديدة، وبعض رفض الشركة إجراء تحقيق حول ” حادث العمل” ذهبت إلى فرقة الدرك وسجلت شكواي من الحادثة، حيث منحوني بعد ذلك وثيقة إلى الطبيب أحمد ولد الهدى في نواكشوط الذي منحني هو الآخر وبدون أي فحص ومنحني قنينة من دواء fucidine،acide fusidique، وعندما طلبت منه فحص آثار الحرق على جسدي ، قال لي اذهب وعندما تحس بألم ابتلع قرصين من :باراستامول
ويقول ولد محمد خطري : أنا الآن في وضعية غير طبيعية، وآثار المسحوق ترتفع مع جسمي بشكل متواصل، ولا دواء من الشركة ولا رعاية، والطبيب يأمرني بأن استخدم باراستمول لمواجهة آلام شديدة.

ويقول ولد محمد خطري إن كثيرا من العمال تعرضوا لحوادث مشابهة دون أن يجدوا رعاية من الشركة التي تتنكر لهم عندما يعودون من العلاج وترفض تسديد فواتير العلاج.

وأضاف ولد محمد خطري إن العامل أحمد ولد الناه توفي مباشرة بعد أن سقطت عليه كميات من مسحوق سيانيت القاتل سنة 2006 في نفس الشركة.