ضريبة جديدة تفرض على باصات النقل داخل العاصمة

نواكشوط – صحراء ميديا – أفادت مصادر باتحادية الباصات التي تمارس النقل ما بين مقاطعات العاصمة نواكشوط، أن سلطة تنظيم النقل البري أبلغتهم بفرض ضريبة 400 أوقية على كل باص يومياً، وإن لم يدفعها فسيتم منعه من مزاولة عمله، حسب تعبير المصدر.


وقال مصدر من داخل نقابة الباصات التي تمارس النقل داخل العاصمة، إن “مردودية باصاتهم أصبحت محدودة نتيجة لمنافسة شركة النقل العمومي التابعة للدولة”، مشيرين إلى أن السلطات “بدلا من مساعدتهم تفاجئوا بهذه الضريبة الجائرة التي تذكرهم بعهد الفساد”، وفق تعبير المصدر.

وطالب المصدر في حديث لصحراء ميديا إنهم “مجموعة من الضعفاء باصاتهم في وضع لا تحسد عليه ومن يراها يعرف أنهم فقراء من الدرجة الأولى”، مطالبا “الرئيس رئيس الفقراء بالتدخل لرفع هذه الضريبة الغير مبررة”.

وتأتي هذه الضريبة بعد أيام من فرض إتاوة الخروج على الشركات التي تمارس النقل ما بين العاصمة نواكشوط والمدن الداخلية، حيث فرضت سلطة تنظيم النقل البري يوم أمس الاثنين فريضة 1200 أوقية على كل باص يغادر العاصمة نواكشوط، وهو ما رفضه الناقلون وأعلنوا الدخول في إضراب مفتوح عن العمل حتى إلغاء هذه الإتاوة.