إطلاق سراح طلبة كلية الطب بموريتانيا المعتقلين على خلفية اتهامهم بالاعتداء على العميد

اطلقت السلطات الأمنية في موريتانيا سراح ستة طلاب من كلية الطب بجامعة نواكشوط اعتقلوا على خلفية أحداث الكلية، بعد أن اتهموا بالاعتداء على العميد وأحد عمال الكلية؛ بحسب ما علمت صحراء ميديا.


وقال مصدر أمني شديد الاطلاع إن الطلاب أفرج عنهم “بدون قيد أو شرط”، ولم يعرف ما إذا كان عميد كلية الطب الدكتور سيد أحمد ولد مكيه قد سحب شكواه منهم، أم أن النيابة رأت أنه لا وجه لمتابعتهم في تهمة الاعتداء عليه.

وأثار استمرار اعتقال الطلاب موجة انتقادات عارمة وردود أفعال كان آخرها الوقفة التي نظمها زملاؤهم اليوم أمام مفوضية حقوق الانسان، وكذلك تظاهرة ذويهم أمام القصر الرئاسي مساء أمس، وتم تفريقها بالقوة.

وكان وكيل الجمهورية قد أمر الشرطة أمس، بعد إحالتها للطلاب إلى النيابة، بالتحفظ عليهم، إلى حين استدعائهم للتحقيق، قبل إحالتهم إلى السجن المدني في انتظار المحاكمة.