مرسي: لاتعلقوا صوري بالمكاتب

القاهرة – وكالات – طلب الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي عدم تعليق صورته بأي مؤسسة أو جهة حكومية فور توليه مهامه، مفضلا أن تكون مصر هي الرمز وليس الرئيس، لأن الأشخاص زائلون ومصر باقية على حد قوله.


وذكر ياسر علي القائم موقتًا بأعمال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية أن مرسي طلب أيضا عدم نشر أي إعلانات تهنئة في الصحف وتوجيه أموال تلك التهاني لما يخدم الدولة والصالح العام، وذلك وفقا لمراسلنا بالقاهرة.

وعبر عن شكره للمهنئين له على مشاعرهم الطيبة، وشدد على أن الأموال يحب أن تنفق فيما يفيد الناس.

وأضاف علي في مؤتمر صحفي مصغر في قصر رئاسة الجمهورية (قصر العروبة) الثلاثاء، أن الرئيس سيصدر توجيها فور توليه مهامه إلى جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية بعدم تعليق صورته، وأنه ستكون هناك إجراءات عقابية لمن يخالف ذلك.

وأكد مناشدة مرسي جميع الهيئات والأفراد بالامتناع عن نشر أو إذاعة أي تهان له على فوزه برئاسة الجمهورية، ومشددا أن هذا الأمر غير مجد، وأوضح أن هذا الأمر يشمل أيضًا مقار السفارات والبعثات الدبلوماسية المصرية في الخارج.

وأكد ان الرئيس ا صدر تعليمات للحرس الجمهورى بعدم منع أى أسرة شهيد تطلب مقابلته في أي وقت

وقا ان الرئيس طلب عدم تعطيل موكبه للمرور ويتمسك بالبقاء بمنزله وعدم الانتقال للمعيشة بالقصر الجمهوري

وأكد ان الرئيس تبرع براتبه كاملا لمصر