متشددون يواصلون تدمير أضرحة أولياء مسلمين في تومبكتو

قال شهود عيان أن المتشددين المسلحين الذين يسيطرون على شمال مالي بدأوا ٬ صباح اليوم الأحد٬ مجددا بتدمير أضرحة أولياء مسلمين في تومبكتو بعدما دمروا يوم أمس ثلاثة مواقع مماثلة في هذه المدينة الاثرية.


وأوضح أحد الشهود ٬ في تصريح لوكالة فرانس بريس ٬ أن عشرات من عناصر جماعة “أنصار الدين” توجهوا إلى مقبرة دجينغاريبر الواقعة جنوب تمبكتو حيث توجد أضرحة ٬ وبدأوا في تدمير ضريح أحد الشيوخ.

وأضاف أن الرجال حاصروا المقبرة لدى وصولهم وأنهم يحملون أدوات من قبيل الأزاميل والمجارف ٬مشيرا إلى أنه ليس بحوزتهم آليات التدمير (كاتربيلار).

ودمرت عناصر من “انصار الدين” أمس السبت ثلاثة أضرحة في المدينة٬ موضحين أن عملهم هذا رد على قرار اليونيسكو ٬الصادر في 28 يونيو الماضي والقاضي بإدراج تمبكتو على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر.

ودمرت العناصر أضرحة سيدي محمود وسيدي مختار وألفا مويا٬ وهي ثلاثة من أصل 16 ضريحا في المدينة ومحيطها.