محمد بن على الشنقيطي يحاضر لجمعية بسمة وأمل حول أهمية الإنفاق

نواكشوط – صحفي – نظمت جمعية بسمة وأمل ليلة البارحة مساء الإثنين (02/07/2012) محاضرة تحت عنوان : ” الإنفاق وأثره على الفرد والأسرة والمجتمع ” أنعشها فضيلة العلامة : محمد بن علي الشنقيطي تم تنظيم المحاضرة بفنقد وصال بالعاصمة انواطشوط .


وقد حضر النشاط الذي تنظمه الجمعية بمناسبة اقتراب شهر رمضان المبارك العديد من الشخصيات ورجال الأعمال ومثقفين وممثلي هيئات المجتمع المدني ومنتسبي الجمعية وتخللته عدة فقرات خيرية منها كلمة ألقاها رئيس الجمعية محمد ولد محمدو رحب في مستهلها بالشيخ المحاضر والضيوف وعرج للتعريف بالجمعية.

وقد أكد ولد محمد على “مضي الجمعية للوفاء بذلك العهد الذي قطعه طاقمها على أنفسه أن يظل في خدمة الفقراء والمحتاجين ” ولذا فالجمعية تستعد الآن وتحضر الاستقبال شهر رمضان المبارك من خلال أنشطة مختلفة من بينها : خيمة موائد الرحمن وإفطار طلاب المحاظر وإفطار المعتكفين وشنطة رمضان وكسوة العيد.

أما العلامة محمد بن على بن محمد المختار الشنقيطي فقد أكد خلا محاضرته على أهمية الإنفاق وأثره على المنفق في الحياة الدنيا والآخرة ، وقد رغب في الإنفاق خصوصا في شهر رمضان المبارك مستدلا بما روي عن بن عباس أنه قال : (كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير، وكان أجود ما يكون في رمضان، حين يلقاه جبريل، وكان جبريل عليه السلام يلقاه كل ليلة في رمضان حتى ينسلخ، يعرض عليه النبي صلى الله عليه وسلم القرآن: فإذا لقيه جبريل عليه السلام، كان أجود بالخير من الريح المرسلة)