انشقاق في صفوق عمال MCM حول الاضراب على وقع مسيلات الدموع

أكجوجت ـ الصحراء مدياـ استخدمت الشرطة الموريتانية؛ صباح اليوم الأحد بمدينة اكجوجت شمال موريتانيا، مسيلات الدموع لتفريق مجموعة من عمال شركةMCM المضربين، والذين حاولوا قطع الطريق في وجه زملائهم الذين فضلوا تعليق الإضراب ومباشرة العمل في مصنع الشركة اعتبارا من اليوم الأحد.

وقال مصدر عمالي؛ في اتصال مع صحراء ميديا؛ إن عناصر الشرطة أطلقت وابلا من القنابل الصوتية ومسيلات الدموع و”أفرطت في استخدام القوة”، وطاردت عشرات العمال المضربين من منتصف الطريق الرابط بين الشركة وحتى قلب المدينة.

وأضاف أن الأمن نجح في تأمين مرور آمن للراغبين في الالتحاق بعملهم، بينما دخل في مناوشات مع المضربين تواصلت حتى في شوارع المدينة؛ وفق تعبير المصدر.

وكانت حالة من الانقسام قد ظهرت يوم أمس في صفوف عمال الشركة؛ حيث فضل أغلبهم العودة للعمل في ظل فشل المفاوضات الجارية في تحقيق مطالبهم؛ فضلا عن خيارات ثلاثة اقترحتها الشركة ووصفها العمال بـ”الغامضة”.

وتعيش مدينة اكجوجت حاليا؛ حالة من الغليان بسبب الإضراب الجاري والذي دخل أسبوعه الثاني وشهد أحداثا راح ضحيتها أحد عمال الشركة مطلع الأسبوع الماضي.