المعهد العالي للتعليم التكنولوجي بروصو يحتفل بتخرج أول دفعة

روصو – وم ا – أشرف السيد أحمد ولد باهيه، وزير الدولة للتهذيب الوطني والتعليم العالي والبحث العلمي صباح اليوم الاربعاء في مدينة روصو على تخرج الدفعة الأولى من المعهد العالي للتعليم التكنولوجي بروصو.


وتتكون هذه الدفعة من 51 طالبا من شعب علوم وتقنية التغذية وهندسة الزراعة والأنظمية الحيوية والهندسة الإلكتروميكانيكية والحماية والإنتاج.

وفي كلمة له بالمناسبة أكد الوزير أن هذا المعهد يعد إحدى ثمار السياسية العامة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في المجالات الاقتصادية والعلمية والاجتماعية.

وقال إن تخرج هذه الدفعة يأتي بعد 3 سنوات من تدشين رئيس الجمهورية لهذا الصرح العلمي الذي سيمد البلاد بحاجتها من الكوادر المختصين في متخلف المجالات العلمية والاقتصادية.
وأضاف أن تخصصات الخريجين تنسجم مع الحاجات التنموية للبلاد ومتطلبات سوق العمل.
وأشار الوزير إلى الدور الأساسي الذي يلعبه المعهد العالي للتعليم التكنولوجي بروصو في التنمية ورسم المعالم الأساسية لبلورة نظام التكوين في البلد.

ونبه ولد باهيه في هذا الصدد إلى أن النظرة الجديدة للدولة قائمة على تنمية التكوين العلمي والتقني والمهني، وجعل مخرجات النظام التعليمي أكثر انسجاما مع سوق العمل وضرورة التنمية.

وشكر الوزير أستاذة المعهد على الجهود التي بذلوها لنجاح مهمة هذا المعهد وتمنى للخريجين مسارا مهنيا سعيدا.

وبدوره اشار السيد عيسى نبي الله ولد برية، المدير العام للمعهد العالي للتعليم التكنولوجي بروصو إلى أن هذا الحفل يعد خطة مكافأة للأساتذة والطلاب على جهودهم في التحصيل العلمي.

وأضاف أن الخرجين تلقوا تكوينا مكثفا وعروضا نظرية وتطبيقية خلال 3 سنوات من الدراسة في المعهد، مذكرا بالاهتمام الذي توليه السلطات العليا في الدولة للتعليم العالي والبحث العلمي وتطوير أنظمة التكوين وعصرنتها.

وأوضح أن العدد الاجمالي للطلاب المسجلين في السنة الجامعية 2011 – 2012 بلغ 206 طلاب من بينهم 30 طالبة.