طالب موريتاني في السعودية يتعرض للاعتداء من طرف احد القائمين على ا لاحصاء بجدة

(اللهم إنا نشكو إليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس)
إلى رئيس الجمهورية وإلى كل من يهمه الأمر أطرح موضوعي:

أنا طالب موريتاني مقيم بالمملكة العربية السعودية تم الاعتداء علي جسديا داخل القنصلية الموريتانية بجدة.

على يد أحد أفراد “مكتب الإحصاء” المنتدب لإحصاء المقيمين بالمملكة..

حيث جئت مع بعض أفراد أسرتي للإحصاء، وأثناء شرحي للأخت التي برفقتي بعض مايلزم فوجئت بالموظف-المكلف بالإحصاء- ينتهرني”اخرج ذا مايعنيك”=فمازدت على قولي “بشور”-بالحسانية

فقام في شدة قائلا “وإلاأخرجناك بالقوة”ثم رفعني على الجدار وجعل يخنقني حتى انتزع الناس يديه من عنقي!!

وقدتعمدت عدم الرد بالمثل حتى لاتكون مجرد فتنة..

وبعد أن رده الناس لمحل عمله، وهدأ الوضع نسبيا، جاءني “رئيس بعثة الإحصاء” وأخذبيدي إلى مكتبه وأخرج من كان عنده ثم أتا بزميله الجاني وأجلسه إلى جانبي وقال لي-رئيس البعثة: “هذا الشاب ماجاء ليضربك، ولكن له الحق مايدرانجيه-يزعجه- أحد في مكتبه”
وكأن الجاني حسب هذا الكلام لصالحه؛ فجعل يقول” نحن أخرجناك بالقوة وغير نادمين على ذلك”!!

عندها نظرت إلى رئيس المكتب الذي دعاني فقلت” ألهذا أجلستني؟ شكرا” ثم قمت..
فما استويت قائما إلا والضرب والكل يعمان جسدي..

فسمع من كانوا عند الباب اللجبة، والسب.. فدخلوا دون استئذان ليساعدوا هاشم في كفه!!

هذا ولاحول ولاقوة إلا بالله