الاطباء البيطريون يرفضون الحلول الترقيعية لوزير التنمية الريفية

نواكشوط – صحفي – احتج الأطباء البيطريون، العاطلون عن العمل على الردود التى وصلتهم من الوزير المكلف بالتنمية، واعتبروا ان الردود كانت دون المستوي ، جاء ذلك في بنيان وزعه الاطباء البيطريون تلقت صحفي نسخة منه:

بعد تسلم معالي وزير التنمية الريفية الرسالة المؤرخة ب 29.08.2012 المتضمنة لطلبات محددة و محقة وهى اكتتاب الأطباء البيطريين العاطلين عن العمل و إيجاد عقود دائمة لمن تجاوز سن الاكتتاب تفاجأ الأطباء البيطريين العاطلين عن العمل بإعلان لا يلبي طموحاتهم لا من حيث الشكل ولا من حيث المضمون و هو عبارة طلب تعاقد مع 15 طبيب بيطري لمدة سنة وهذا العقد مؤقة لمدة عام مع شروط مخالفة لقانون المسابقات ولسنة الاكتتاب وبعيدا عن الواقع المزري الذي يعيشه قطاع البيطرة بسبب النقص الحاد في الكادر البشري , خاصة الأطباء البيطريين حيث لا يوجد سوي طبيين بيطريين في ولاياتنا الداخلية بينما لا يوجد أي طبيب بيطري في الولايات الرعوية.

مما حدي بهؤلاء الأطباء أن يتواجد في الوزارة صبيحة الخميس لإبلاغ رأيهم للوزير الذي قابلهم وأكد لهم الموضوع.

ونحن نؤكد للوزير اعتقادنا الجازم بعدم جدوائية مثل هذه الحلول الترقيعية المؤقتة لا لمشاكل القطاع ولا لمشاكل الأطباء البيطريين ولا نعتقد أنها تتماشي مع توجهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في القضاء علي البطالة في صفوف العلميين والفنيين من أطباء بيطريين ….إلخ).

ونكرر مطالبتنا باكتتاب الأطباء البيطريين العاطلين عن العمل والذين هم في السن القانوني للاكتتاب وإيجاد عقود دائمة لمن تجاوز السن القانونية للاكتتاب و تفعيل القوانين والتشريعات المنظمة للمهنة.

و في الأخير نتمنى علي الوزير إبدال هذا الإعلان الذي لا يلبي الطلب إلي إعلان اكتتاب حقيقي وكل أملنا أن تتم الاستجابة لهذا الطلب علما أننا مستعدون لخدمة الوطن والمواطن في أي نقطة من وطننا العزيز خاصة عندما يكون بحاجة إلينا عكس ما يروج له الذين لا يودون الإصلاح.

د/ محمد ولد الخديم ولد جمال الناطق الرسمي بسم الأطباء البيطريون العاطلون عن العمل