ولد حرمه يمثل أمام قاضي التحقيق

نواكشوط – (وكالة أخبار موريتانيا) – أحال وكيل الجمهورية اليوم كلا من الدكتور عبد الله ولد حرمه منسق مشروع مكافحة السيدا و امينته العامة السيدة ساليمتا صار
إلى قاضي التحقيق المختص بشؤون الفساد القاضي محمد سالم ولد اماه لتعميق التحقيق معهما في التهمة الموجهة إليهما


وكان الاثنان قد مثلا أمام وكيل الجمهورية زوال اليوم بتهمة التلاعب بالمال العام وتفويت مبالغ مالية ضخمة من مقدرات المشروع.

وكانت بعثة من البرنامج العالمي لمكافحة السيدا قد اتهمت إدارة المشروع بالمسؤولية عن اختفاء عدة ملايين تم منحها من طرف البرنامج لصالح اللجنة الوطنية لمكافحة السيدا في موريتانيا.