وصف نشطاء أكجوجت في الفيس بوك خبر تقديم شركة تازيازت لمعونات لبعض الاسر الفقيرة ب “مال بوي يصدق اعلي”.

بعضهم قال:
وذي ارضي وهو فيها مواطن ويتصدق علي والمال مالي

أما الناشط Ould Dyah فقد وصفه بقوله :

يتمتهم ثم منت عليهم انها كفلتهم …

أما الصحفي المعروف عبدالقادر فقد علق قائلا:

هذا ما يسمى شعبيا بـ: مال بوي يصدك اعلي، كريت مندريش، وغدا تفيق الساكنة وقد بدلت الأرض غير الأرض والسماء غير السماء، والدولة غير الدولة والشركات … حين لا ينفع الندم