ولد عبد العزيز يأمر بإلغاء الحملة الزراعية ويطالب باسترداد 12 مليار من الديون على المزارعين

قالت مصادر إعلامية إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز رفض طلبا لوزير الزراعة بضخ مبالغ جديدة لتأمين الحملة الزراعية،داعيا هذا الأخير إلى إلغاء الموسم الزراعي لهذه السنة،والسعي إلى استعادة مبالغ مالية طائلة تبلغ 12 مليار أوقية من الديون المسجلة على المزارعين خلال الموسم المنصرم.


وقالت المصادر إن المصالح المختصة في وزارة الزراعة تسعى بأمر من الرئيس ولد عبد العزيز إلى استعادة مبالغ مالية كبيرة قدمها اتحاد القرض الزراعي لتجمعات المزارعين.
ونقلت صحيفة بلادي عن الأمين العام لاتحاد تعاونيات القرض الزراعي تأكيد إلغاء الموسم الزراعي لهذه السنة نتيجة عجز المؤسسات المعنية عن تمويل زراعة هكتار واحد أحرى حملة زراعية كاملة
هذا ويأتي إلغاء الموسم الزراعي أياما قليلة بعد تدشين معهد لعلوم الزراعة في مدينة روصو،كما يأتي متزامنا مع الكشف عن تعطل أكثر المعدات الزراعية التابعة لشركة الخدمات الزراعية التي أنشأت قبل سنة ونصف.