قيادي في تواصل : دعوة الحزب الحاكم للانتخابات بعد سفر الرئيس للعلاج “غير مسؤولة”

نواكشوط – صحراء ميديا- اعتبر السالك ولد سيدي محمود؛ الأمين الدائم لمنسقية المعارضة الموريتانية، إن دعوة الحزب الحاكم للانتخابات بعد ساعات من سفر الرئيس للعلاج اقل ما يمكن أن يقال عنها أنها “غير مسؤولة”.

وقال ولد سيدي محمود؛ في اتصال مع صحراء ميديا، إن أصحاب هذه الدعوة “لا يكترثون بصحة الرئيس ولا بسلامة البلد؛ فالبلد يشهد فراغا دستوريا لا يعرف أحدا متى ينتهي”؛ وفق تعبيره.
وأكد القيادي المعارض؛ أن رئيس الأغلبية وهو رئيس الجمهورية يتعرض لحالة إنسانية تستدعى “التعاطف”، ناهيك عن “هشاشة الوضع الأمني والاقتصادي والاجتماعي في البلاد”، يطل هؤلاء بدعوة “شيطانية للانتخابات أشبه ما تكون بمردة سليمان”؛ على حد وصفه.

وشدد السالك ولد سيدي محمود؛ على أن هؤلاء “صمموا على تلقى الأوامر” وقد صدرت إليهم هذه الدعوى ولكن “نتيجة للخل الذي يعانوه لم يدركوا أن الوقت غير مناسب في حيث الزمان والمكان”؛ حسب قوله.