رابطة الصحفيين الموريتانيين

سجلنا بأسف العبارات الجارحة التى وجهها رئيس الجمعية الوطنية ورئيس
التحالف الشعبي التقدمي للزميل شنوف ولد مالكيف، المدير الناشر لموقع
الطوارئ، خلال مؤتمره الصحفي ظهر اليوم، على خلفية طرحه لأسئلة موضوعية
أحرجت على ما يبدو السيد مسعود ولد بلخير، بينما كان زميلنا يؤدي عمله
بمهنية واستقلالية.

وترفض رابطة الصحفيين الموريتانيين الإساءة اللفظية للصحفيين أو ترهيبهم
للحد من حريتهم فى مساءلة السياسيين أو طرح المواضيع المحرجة لهم، وعليه
فان الرابطة:

– تطالب رئيس الجمعية الوطنية السيد مسعود ولد بلخير بالاعتذار علنا
للزميل شنوف ولد مالكيف عن ما وجهه له من عبارات جارحة لا تليق بمقام
رئيس السلطة التشريعية التي يفترض أن تكون حامية لحرية التعبير والصحافة.
مع الإشارة الى أنها ليست المرة الأولي التي يتهجم فيها السيد مسعود على
أحد الزملاء خلال مؤتمراته الصحفية

– تدعو كافة الصحفيين والهيئات الصحفية الى التضامن مع الزميل شنوف ورفض
أي شكل من أشكال مضايقة الصحفيين أو الإساءة اليهم.

عن الرابطة:

الرئيس: محمد عبد الرحمن ولد الزوين

نواكشوط، 31 أكتوبر 2012