أنصار الدين: سنتخلى عن تطبيق الشريعة في شمال مالي باستثناء كيدال

تمبكتو -فرانس برس – أعلنت حركة أنصار الدين الإسلامية المسيطرة على مدينة تمبكتو بإقليم أزواد تخليها عن تطبيق الشريعة الإسلامية في كافة مناطق شمال مالي باستثناء منطقة كيدال (معقلها الأصلي)”.


وقالت جماعة أنصار الدين (إحدى المجموعات الإسلامية التي تسيطر على شمال مالي)، الأربعاء (14 نوفمبر 2012) لوكالة “فرانس برس” إنها تعدل عن السعي لفرض الشريعة في كافة أنحاء البلاد، لكنها طالبت بتطبيقها في معقلها الوحيد في كيدال (شمال شرق مالي).

وصرح حمادة بيبي (أحد أفراد وفد من أنصار الدين موجود في واغادوغو) “نعدل عن تطبيق الشريعة في كافة أنحاء مالي باستثناء منطقة كيدال، حيث ستطبق الشريعة مع أخذ واقعنا في الاعتبار”.