تجمع الصحافة الموريتانية يدين الاعتداء على نائب رئيسه

نواكشوط – صحفي –

دان تجمع الصحافة الموريتانية الحادث الذي تعرض له الصحفي أحمدو ولد الوديعة وقال ان هذاالاعتداء يعد تطورا مقلقا فى مسار الاعتداء على الصحفيين ومضايقتهم وتهديدهم بسبب آرائهم وكتاباتهم.


وهذا نص البيان الذي توصلت وكالة صحفي لنسخة منه:

تجمع الصحافة الموريتانية

بيان

تعرض نائب رئيس التجمع الصحفي أحمدو ولد الوديعة ظهر اليوم الإثنين لإعتداء من طرف مجهولين حاولا دهسه بسيارتهم أمام مقر مؤسسة السراج للنشر والإعلام التي يتولى إدارتها قبل أن يلوذوا بالفرار بعد إلحاق أضرار بالغة بسيارة الزميل الوديعة. كما كان قد تلقي تهديدات بالقتل من طرف شخص مجهول.

ويعتبر التجمع حادثة اليوم منحى خطيرا فى مسار مضايقات الصحفيين والاعتداء البدني عليهم لجعلهم يغيرون آرائهم أو الخط التحريري لصحفهم، وعليه فان التجمع يدعو كافة الهيئات الصحفية الى التلاقي والتشاور بهدف إلزام السلطات اتخاذ اجراءات رادعة تضمن سلامة الصحفيين وتوفر المناخ المناسب لممارسة المهنة بحرية واطمئنان، ووضع حد لظاهرة الإفلات من العقاب التي تشجع أعداء الحرية على التمادى فى الاعتداء على الصحفيين.

ويطالب التجمع السلطات بفتح تحقيق حول الإعتداء على الزميل الوديعة وملاحقة الجناة ومعاقبتهم حتى لا تمر جريمتهم بدون محاسبة.

نواكشوط، 26 نوفمبر 2012

المكتب التنفيذي