اهل عابدين بن احمد باب يلوحون بالثأر إذا لم يعاقب الجناة

انواكشوط – صحراء ميديا – طالب ابناء رجل مسن يدعى عابدين ولد احمد باب اصيب بجروح بليغة اليوم إبان مظاهرة لنشطاء حركة “لا تلمس جنسيتي” بالتحقيق في الحادث الذي أدى الى كسور في الجمجمة والفكين نقل على اثرها والدهم الى المستشفى.

واتهمت اسرة الضحية متظاهري “لا تلمس جنسيتي” بتعمد ضرب عابدين 65 عاما ضربا مبرحا بهدف قتله رغم انه كان يمر بمحاذاة المسيرة بشكل سلمي حيث يمارس نشاطاته التجارية اليومية في المنطقة القريبة من العيادة المجمعة وسط انواكشوط.

وأضاف المتحدث باسم الأسرة أن والدهم سيخضع لعملية جراحية عاجلة مشيرا الى انهم لن يتركوا الجناة دون عقاب في حالة التقاعس عن التحقيق في القضية وعدم معاقبة المنفذين عقابا بقدر الجرم الذي ارتكبوه ” بحسب تعبيره.

يشار الى ان محيط العيادة المجمعة بنواكشوط شهد اليوم الاربعاء أعنف المواجهات بين الشرطة ومتظاهري حركة “لا تلمس جنسيتي” الحقوقية المطالبة بمحاسبة من أسمتهم مرتكبي اعمال القتل والتنكيل ضد الزنوج الموريتانيين نهاية الثمانينيات من القرن الماضي.