جمعية بسمة وأمل تنظم حملة للتبرع بالدم

نواكشوط ـ صحفي ـ أختتمت يوم أمس جمعية بسمة و أمل المرحلة الاولى من الحملة الوطنية ل1000متبرع بالدم و قد أنطلقت الحملة إبتداءا من 25 حتى 29 نوفمبر في كل من الثانوية الوطنية والثانوية العربية ومايعرف بمجمع المدارس الحرة وأخيرا الملعب الالومبي وقد تزامنت معها حملة تحسيسية لنشر ثقافة التبرع بالدم في المجتمع و استمرت 5 أيام كاملة.

تم فيها توزيع مئات المنشورات التي تحث على التبرع بالدم و توضح فوائده الصحية للشخص و فوائده للمجتمع ككل وذلك من اجل نشر ثقافة التبرع بالدم في المجتمع وفي أوساط الشباب خاصة.

وقد شهدت عملية التبرع بالدم إقبالا كبيرا من شباب الثانويات حيث اصطفوا في طوابير طويلة أمام مكان التبرع منذ ساعات الصباح الأولى إلى الظهيرة.وقد أختتمت هذه الحملة اليوم في الملعب الالولبي حيث وصل عدد المتبرعين بالدم الى 180 متبرع بالدم حيث كان نصيب الفتيات أكثرمن 60 في المائة

و قد تمت عملية التبرع بالدم بالتعاون مع المركز الوطني لنقل الدم وبرعاية من منظمة الصحة العالمية وشركة شنقيتل

يذكر أن بنك الدم الموجود في المركز الوطني لنقل الدم يعاني من عجز مستمر في كميات الدم نظرا لقلة المتبرعين بالدم و عدم انتشار ثقافة التبرع بالدم إلى الحد الكافي في المجتمع مما يؤدي إلى وفات مئات المرضي سنويا مثل مصابي الحوادث و حالات النزيف أثناء الولادة و حالات أخرى بسبب نقص الدم.

و يذكرأيضا أن المركز الوطني لنقل الدم يحتاج سنويا إلى حوالي 35.000 متبرع بينما لا يحصل إلا على 13.000 متبرع فقط سنويا مما يعني أن النقص السنوي في عدد المتبرعين يصل إلى حوالي 22.000 متبرع مما يضع المسؤولية على عاتق الجميع وخاصة منظمات المجتمع المدني للمساهمة في سد هذا النقص الحاد و في نفس الإطار أشارت نفس المصادر إلى أن عملية التبرع بالدم تتم بشكل آمن تماما و بأدوات أحادية الاستخدام و تحت إشراف أطباء و ممرضي المركز الوطني لنقل الدم ,

و أن التبرع بالدم مفيد و صحي حيث يأخذ من المتبرع حوالي 350 مل لتر فقط و تتجدد خلايا الدم بشكل تلقائي و تعوض هذه الكمية في فترة وجيزة و يقبل التبرع فقط من الأشخاص مابين 18 سنة إلى 60 سنة و الذين يزيد وزنهم على 50 كلغ و يتمتعون بصحة جيدة و يحصل كل متبرع على عدة فحوص مجانية كما يحصل على بطاقة متبرع بعد التبرع الثاني له و تخوله هذه البطاقة الحصول على الدم مباشرة من بنك الدم عند الحاجة إليه و يمكن للشخص الواحد التبرع 3 مرات سنويا

وفي الختام تتقدم الجمعيةبكل الشكر إلى من ساهم في تسهيل هذه المهمة النبيلة من مدراء للمؤسسات وشكر خاص للرعاة وشكر خاص للمركز الوطني لنقل الدم ولطاقمه الطبي الذي كان على قدر المسؤولية والتعاون وشكر خاص جدا للذين تبرعوا بدمائهم الزكية