رئيس الوزراء الفلسطين يتسلم رسالة خطية من رئيس حزب اللقاء الديمقراطي الوطني الموريتاني

نواكشوط ـ صحفي ـ توصل يوم أمس السبت رئيس الوزراء الفلسطيني، السيد إسماعيل هنية برسالة خطية من طرف رئيس حزب اللقاء الديمقراطي الوطني ذ/محفوظ ولد بتاح وقد تلقت وكالة صحفي للأنباء نسخة من هذه الرسالة ،هذا نصها:

دولة رئيس الوزراء،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يطيب لي بداية، أصالة عن نفسي ونيابة عن مناضلي ومناضلات حزب اللقاء الديمقراطي الوطني بمناسبة قافلة شنقيط المتجهة إلى غزة، والتي يمثل فيها حزبنا -حزب اللقاء الديمقراطي الوطني- أن أتوجه إليكم وإلى كافة شعبنا الفلسطيني من خلالكم بأحر التهاني، بمناسبة انتصاركم الأخير على الكيان الصهيوني الغاشم والغاصب، بعد أن سولت له نفسه استسهال هزيمة أهلنا في غزة، فمني بشر هزيمة، حيث وصلت صواريخ المقاومة المظفرة إلى عمق هذا الكيان لأول مرة، فسكنوا الملاجئ وامتلأت قلوبهم رعبا وأذعنوا لشروط المقاومة الباسلة.

دولة رئيس الوزراء،

أهنئكم ثانية بمناسبة ثورات الربيع العربي التي أعادت القضية الفلسطينية إلى حضنها العربي بعد أن عملت الإستراتيجيات المعادية على إخراجها من هذا الحضن، مستعينة بالأنظمة العربية المستبدة والعميلة، لتنفرد آلة البطش الصهيوني بشعبنا الفلسطيني الأعزل إلا من الإيمان بقدسية قضيته والاستعداد لدفع الغالي والنفيس لاسترجاع أرضه السليبة.

دولة رئيس الوزراء،

لست بحاجة إلى أن أأكد لكم بأن القضية الفلسطينية كانت وستبقي قضيتنا الأولى في موريتانيا وأننا في حزب اللقاء الديمقراطي الوطني سنظل رافعين لرايتها ومدافعين عنها بكل ما أوتينا من قوة، حتى يسترد الشعب الفلسطيني حقوقه كاملة غير منقوصة وهي حقيقة يراها العدو بعيدة ونراها قريبة إن شاء الله.

وفقنا الله وإياكم لما فيه خير الأمة العربية والإسلامية ودمتم للقضية الفلسطينية.، “إن ينصركم الله فلا غالب لكم”، “وما النصر إلا من عند الله” صدق الله العظيم

الرئيس

ذ / محفوظ ولد بتاح