تنصيب اللجنة المكلفة بمراجعة تصاميم أكبر مسجد في موريتانيا

نواكشوط ـ وما ـ تم صباح يوم أمس الاثنين بنواكشوط تنصيب اللجنة المكلفة بالإشراف على مراجعة التصاميم المقدمة من طرف مكاتب دولية للدراسات لبناء المسجد الكبير المقرر بناؤه على مساحة تقدر بـ 25 ألف متر مربع على أرض المطارالقديم.

ومن المقرر أن تفرز اللجنة خلال عشرةأيام التصميم الفائز من بين العروض المقدمة.
ويضم المسجدالكبير قاعة للمصلين مساحتها 13ألف متر مربع تتسع لـ 15 ألف مصل وأربع قاعات للمحاضرات والدروس مساحة كل واحدة منها ألف متر مربع ومجموعة من المرافق العمومية المختلفة وقاعة و مكتبة بسعة ألف متر مربع.

كما يضم التصمصم كذلك سكنا للإمام مساحته 200 متر مربع ومبان تابعة للمسجد تتكون من ثلاث مكاتب وقاعة للاجتماعات إضافة إلى تجهيزات فنية تمكن وسائل الاعلام من القيام بعملها.
وكان وزير الاسكان والعمران والاستصلاح الترابى السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا قد طالب أعضاءاللجنة لدي إشرافه على تنصيبها بانتهاج الشفافية في عملها والسرعة في الأداء.
وقال إن هذ الانجاز الكبير يشكل طموحا لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ينضاف إلى العديد من الانجازات التى تحققت فى عهده.

بدوره قال وزير الشوؤون الإسلامية والتعليم الأصلى السيد أحمد ولداالنيني أن موريتانيا لها الشرف العظيم ببناء هذ المسجد بعد طبع المصحف الشريف وإنشاء الجامعة الإسلامية .