الإعلان عن تسريح عمال شركة الساحل بانكرين في انواذيبو

انواذيبو ـ ونا ـ أكدت مصادر عليمة لوكالة انواكشوط للانباء أن الإدارة العامة للشركة الموريتانية السودانية لتزويد البواخر في أعالي البحار بالمحروقات المعروفة ب ” الساحل بانكرين ”

اعلمت العاملين فيها عن اجراءات تسريح العاملين قسرا, بسبب الظروف المادية الصعبة للشركة والصعوبات التي تعرضت لها منذ أغسطس الماضي بسبب التوقيف البيلوجي من جهة وبنود اتفاقية الصيد الموريتانية الأروبية وما نتج عنها من مغادرة سفن الصيد السطحي.
وأوضحت المصادر أن قرار التسريح يشمل 61 عاملا بين الموريتانيين والسودانيين علي أن يتم الابقاء علي أربعة أشخاض في انواذيبو يمثلون المساهمين من بينهم ثلاثة موريتانيين ومدير سوداني لحين نهاية يناير من السنة المقبلة.
وكانت الشركة قد اطلقت أنشطتها في السابع من اكتوبر 2011 بحضور رئيس مجلس إدارة الشركة و الوزير السابق الشيخ المختار ولد حرمه والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية وممثلين عن وزارة النفط والمعادن، ووزارةالصيد والاقتصاد البحري،ووزارة التنمية الريفية و البيئة ورئيس اللجنة الوطنية للمحروقات والسفير السوداني بنواكشوط.

يذكر أنها شركة مختلطة خفية الاسم برأس مال يقارب 10 مليون دولار بنسبة 40% للدولة الموريتانية و 40% للطرف السوداني و 20% لمستثمرين خواص موريتانيين وقد ترأس مجلس إدارتها الوزير الدكتور الشيخ ولد حرمه الذي حل مكانه لاحقا المدير العام السابق لسوما غاز عبد الله ولد بنان.