ميناء نواكشوط المستقل يسجل رقما قياسيا في عدد الحاويات المستقبلة لسنة 2012

نظم ميناء نواكشوط المستقل المعروف بميناء الصداقة الليلة البارحة حفلا بمناسبة وصول عدد الحاويات التي استقبلها خلال السنة المنصرمة إلى أكثر من 100 ألف حاوية


.وشكر الأمين العام لوزارة التجهيز والنقل السيد محمدو يوسف جكانا، في كلمة له بالمناسبة إدارة وعمال ميناء الصداقة على وصول عدد الحاويات التي حطت على ارصفة الميناء خلال السنة الماضية إلى هذا الرقم القياسي الذي يدل على الدور المتميز الذي يلعبه الميناء في العملية التنموية للبلد وفي شبه المنطقة بصفة عامة.

وأكدا عزم السلطات العمومية القيام بكل ما من شأنه أن يعزز ويطور هذا المرفق العمومي الهام.
وفي تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أو ضح المدير العام لميناء الصداقة السيد احمد ولد محمد ولد المختار، أن الهدف من التظاهرة هو تأييد وشكر عمال الميناء وتثمين جهودهم الجبارة التي جعلتنا نصل إلى هذا الرقم القياسي في عدد الحاويات التي استقبلناها خلال السنة الماضية.

وقال إن الطاقة الاستيعابية للميناء وصلت السنة الماضية إلى 3 ملايين و 200 ألف طن، مشيرا إلى أن هذا الرقم سيتضاعف بعد انتهاء الأشغال الجارية في توسعة الميناء في نهاية هذه السنة والتي ستوفر ثلاثة مراسي للسفن تنضاف إلى المراسي الأربع التي يتوفر عليها حاليا.

جرت هذه التظاهرة بحضور المدير العام المساعد للميناء السيد محمد الحسن ولد محمد سعد والمستشارين والمديرين بوزارة التجهيز والنقل.