الحرس يوقف سيارات تهريب على الحدود المالية

الأخبار (باسكنو) – أوقفت فرقة من الحرس الموريتاني ثلاث سيارات كانت تحاول العبور إلى الأراضي المالية عل الحدود الموازية لمدينة باسكنو أقصى الشرق الموريتاني وسلمتها بحمولتها المهربة إلى الجمار ك في باسكنو.

وقال مصدر أمني في باسكنو لموفد الأخبار إن إحدى فرق الحرس لموجودة على الحدود مع مالي أوقفت خلال اليومين الماضيين ثلاث سيارات، مضيفا أن إحدى السيارات كانت مشحونة بمادة السكر، فيما لم شحنت بقية السيارات بمواد غذائية مشابهة.

وأكد المصدر الأمني الذي فضل عدم ذكر اسمه أن يكون للمواد علاقة بتجار ينشطون في المنطقة ويكثفون خلال هذه الفترات عملهم نظرا لندرة هذه المواد في الشمال المالي بسبب أجواء الحرب، مضيفا أن قوات الحرس رافقت السيارات حتى سلمتهم إلى الجمارك بحكم أنها صاحبة الاختصاص.

وتعرف المنطقة الشرقية من موريتانيا حركية متسارعة للسيارات في ظل النزوح الكبير لسكان الشمال المالي، وكذا القرى النائية من موريتانيا بفعل الحرب التي بدأت قبل أسابيع من أجل استعادة مالي لسيطرتها على الشمال، وتشارك في العملية السكرية عدد من الدول الإفريقية، إضافة لفرنسا التي وفت غطاء جويا وأكثر من 2000 جندي على الأرض.