شرطة الجرائم الاقتصادية تستدعي محمد ولد الدباغ

انواكشوط – ونا استدعت شرطة الجرائم الاقتصادية في نواكشوط للمرة الثانية خلال اسبوع نائب رئيس مجموعة بوعماتو محمد ولد الدباغ .


وكانت شرطة الجرائم الاقتصادية قد استدعت الرجل قبل أقل من اسبوع على خلفية ما قالت إنها شكوى تقدم بها عمال الموريتانية للطيران، على خلفية إفلاسها وقامت بمصادرة جواز سفره.

وحسب معلومات موثوقة فإن محمد والدباغ تم استدعاءه اليوم من قبل شرطة الجرائم الاقتصادية ولم تفصح المصادر حتي اللحظة عن الخلفية الحقيقة لإستدعاءه للمرة الثانية .

وكان ولد الدباغ صرح قبل أيام بالقول : ” إن استدعاءه ومصادرة جواز سفره يأتيان ضمن حملة استهداف متعمدة تتعرض لها المؤسسات التابعة لمجموعة ولد بوعماتو، مؤكدا أن تبرير استدعائه بأمور تعلق بحقوق عمال شركة موريتانيا للطيران التي تخضع حاليا للتصفية أمر لا مبرر له، مضيفا أنه مجرد إداري من بين سبعة إداريين كانوا مسؤولين عنها.

وكانت سلطات مطار انواكشوط الدولي قد منعت الرجل من السفر، قبل أن تحتجز شرطة الجرائم الاقتصادية جواز سفره، في إطار ما وصفته أحزاب سياسية معارضة بمسلسل استهداف مصالح رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو؛ المقيم في المغرب منذ سنوات.

وكانت مجموعة ولد بوعماتو قد تلقت قبل فترة وجيزة إشعارات بضرورة خمسة مليارات من الأوقية كضرائب، فيما تحدثت مصادر من داخل تلك المؤسسات، عن سحب عدد من مؤسسات الدولة أرصدتها المودعة في البنك العام لموريتانيا التابع للمجموعة.