حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يعزي في وفاة الوزير السابق محمد سيدينا ولد سيديا

نواكشوط ـ صحفي ـ تقدم رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وكافة المنخرطين في الحزب قيادة وقواعد ومناضلين، يرفعون ببالغ الحزن والأسى أحر وأصدق تعازيهم القلبية إلي كل أفراد الشعب الموريتاني وكافة سكان ولاية اترارزه و مقاطعة بوتلميت علي وجه الخصوص، إثر انتقال المغفور له بإذن الله مساء أمس إلى الرفيق الأعلى بعد صراع طويل مع المرض.

وهذا نص التعزية كما تلقتها وكالة صحفي للأنباء من الجزب

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”

صدق الله العظيم

إن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وكافة المنخرطين في الحزب قيادة وقواعد ومناضلين، يرفعون ببالغ الحزن والأسى أحر وأصدق تعازيهم القلبية إلي كل أفراد الشعب الموريتاني وكافة سكان ولاية اترارزه و مقاطعة بوتلميت علي وجه الخصوص، إثر انتقال المغفور له بإذن الله مساء أمس إلى الرفيق الأعلى بعد صراع طويل مع المرض.

وإذ يشاطر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية كافة أفراد أسرة الفقيد الكريمة، هذا المصاب الأليم، فإنه يتمنى على المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الاتحاد من أجل الجمهورية

نواكشوط / الإثنين 04 فبراير 2013م