تجدد الاشتباكات مساء اليوم في غاو شمال مالي مع الاسلاميين

كاو – افرانس ابرس – اندلعت مواجهات بعد ظهر الاحد بين جنود ماليين واسلاميين في وسط غاو، كبرى مدن شمال مالي التي استعادها الجنود الفرنسيون والماليون من الجماعات الاسلامية المسلحة، كما افاد مراسل فرانس برس.

وجرى تبادل اطلاق النار في وسط المدينة بالقرب من مركز الشرطة.

وتاتي هذه المواجهات بعد هجوم انتحاري استهدف ليل السبت الاحد نقطة تفتيش عند المدخل الشمالي لمدينة غاو، وهو الهجوم الثاني خلال يومين.

ولم يصب اي عسكري مالي في الانفجار بحسب الجنود المنتشرين في المكان. لكن الطريق المؤدي الى الشمال ومدينتي بوريم وكيدال اقفل ولم يسمح لاي سيارة بسلوكه.

وعثر على ثلاثة الغام مضادة للافراد في المنطقة بحسب عسكري فرنسي اوضح ان الجيش سيقوم بتفجيرها.

وقد تبنت هجوم الجمعة جماعة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا، وهي احدى التنظيمات المسلحة التي احتلت منذ اشهر شمال مالي وارتكبت فيه التعديات.

وقال المتحدث باسم جماعة التوحيد والجهاد ابو وليد الصحراوي السبت محذرا من جديد “اننا نتعهد تكثيف الهجمات على فرنسا وحلفائها. ونطلب من السكان الابتعاد عن المناطق العسكرية لتجنب التفجيرات”.