شاب عاطل عن العمل يحرق نفسه احتجاجا في مدينة “نانت” الفرنسية

فرنسا – فرانس 24 – أقدم شاب عاطل عن العمل على حرق نفسه احتجاجا أمام أحد مكاتب التشغيل في مدينة “نانت” في غرب فرنسا. وأفادت الشرطة بأنه توفي متأثرا بإصابته.


ذكرت مصادر أمنية أن شابا عاطلا عن العمل أقدم في فرنسا على الانتحار بإحراق نفسه الأربعاء أمام مكتب توظيف في نانت غرب البلاد بعد أن سكب البنزين على نفسه. وأفادت الشرطة بأنه توفي متأثرا بإصابته.

وكان الشاب قد أرسل قبل يومين رسالة إلكترونية إلى بعض وسائل الإعلام المحلية يعلمهم فيها أنه يعتزم التحرك خلال الأسبوع أمام مكتب التوظيف بنانت الشرقية، للاحتجاج على رفض ملفه رغم أنه حسب قوله عمل ما يكفي من الساعات للحصول على تعويضات. وأكد مكتب باريس للتشغيل إن الشاب كان فعلا مسجلا في القوائم وأنه قارب نهاية فترة حقوقه في التعويض.

وفي أغسطس/آب الماضي، أقدم عاطل عن العمل في الحادية والخمسين من عمره على حرق نفسه أمام مكتب العمل في الضاحية الباريسية. وقضى أيضا متأثرا بجروحه.

وهكذا منذ قيام الشاب التونسي محمد البوعزيزي في 17 ديسمبر/كانون الأول 2010 بإحراق نفسه احتجاجا على وضعه الاجتماعي البائس وتحوله إلى رمز للتغيير الذي عرفته تونس عرف العالم أكثر من عشر حالات انتحار بالنار. ولا يتردد العديد من المحللين بالتأكيد بأن محركها هو الأحداث التي حصلت في تونس.