قتيل ضمن رابع حالة اعتداء بالسلاح الأبيض خلال 24 ساعة

انواكشوط ـ ونا – لقي الشاب عمي ولد المحفوظ (19 سنة) مصرعه الليلة في مقاطعة توجنين، متأثراً بجروح بليغة أصيب بها بعد طعنه بسكين من طرف ابن خالته، على إثر خلاف نشب بينهما.

وقال مندوب “وكالة نواكشوط للأنباء”، إن الشاب القتيل وصل إلى مستشفى الشيخ زايد بالعاصمة الموريتانية نواكشوط عند الساعة التاسعة والنصف بالتوقيت المحلي، مؤكداً أنه فارق الحياة قبل وصوله إلى المستشفى.

وكشف الطبيب المداوم في مستشفى الشيخ زايد لمندوب الوكالة أن هذه هي رابع حالة اعتداء بالسلاح الأبيض تصل إلى مستشفى الشيخ زايد خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، مضيفاً أن الحالة الوحيدة التي انتهت بصاحبها إلى الوفاة هي حالة الشاب “عمي ولد المحفوظ” بينما لا يزال الآخرون يتلقون العلاج.

وتواصل الشرطة الموريتانية ووحدات من الدرك الوطني دوريات مكثفة في شوارع العاصمة نواكشوط، وتقوم باحتجاز الشبان والمراهقين، في حالة حظر للتجول غير معلن عنها رسمياً.