المستقلة للتعليم الثانوي تستغرب تأخر رواتب الاساتذة

بيان

بعدما استبشرنا في النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي خيرا بصدور المذكرة رقم 037 الصادرة بتاريخ 17/02/2013 والتي جسدت بندا من أهم بنود الاتفاق المبرم بين وزارة الدولة للتهذيب الوطني والتعليم العالي والبحث العلمي والأساتذة المحولين تعسفيا بموجب المذكرة 174 بتاريخ 18/09/2012 رغم بعض الملاحظات عليها والتي ما زلنا نأمل من مسؤولي الوزارة تلافيها بعد ما شرحناها لهم، فقد فوجئنا اليوم بعدما تأكد لنا عدم دخول المبالغ المسترجعة المتعلقة برواتب اكتوبر ونفنبر في حسابات الأساتذة المعنيين، ويبدو أن ذلك عائد إلى أحد سببين:

– إما أن يكون بسبب تأخر الرسالة التي بعثت بها وزارة الدولة إلى وزارة المالية والقاضية بالاسترجاع وهو ما يعتبر تراخيا غير مقبول ولا مسوغ في تنفيذ الاتفاق.

– وإما أن يكون تأخيرا مقصودا من وزارة المالية واعتبارها الرسالة روتينية لا تحمل طابعا استعجاليا وهو ما يعني أن وزارة الدولة لم تحط دوائر الدولة المعنية علما ببنود الاتفاق لكي يتخذ كل جهاز الإجراءات اللازمة لتنفيذ ما يتعلق به من الاتفاق.

إننا في النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي لنندد أبلغ التنديد بهذا الإخلال بالاتفاق، وندعو وزارة الدولة للتهذيب الوطني والتعليم العالي والبحث العلمي وكافة دوائر الدولة إلى اتخاذ ما يلزم لتنفيذ جميع بنوده كل في ما يعنيه وفي الأوقات المحددة في الاتفاق.

كما ندعو الوزارة إلى تنمية وتعزيز روح الحوار ونؤكد رغبتنا الجادة في فتح صفحة جديدة تقوم على أساس الشراكة الجادة بما يخدم مصالح التعليم عامة والأستاذ خاصة واعتبارنا أن الحوار السبيل الأمثل لتحقيق تلك المصالح، ومع ذلك فإننا لن نتردد في الرد على التلكؤ أو التجاهل أو المماطلة بما نراه مناسبا من احتجاج.

المكتب التنفيذي