موريتانيا : أحزاب في الأغلبية تلتحق بالمعارضة

قالت مصادر سياسية مطلعة إن ثلاثة أحزاب من الأغلبية الحاكمة في موريتانيا تستعد لإعلان انتقالها من صف داعمي الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز إلى خندق معارضيه، وذلك بعد ما قالت المصادر إنه مفاوضات استمرت بعض الوقت بين هذه الأحزاب وكتلة المعاهدة من أجل التناوب الديمقراطي التي تضم أحزاب التحالف الشعبي التقدمي والوئام والصواب.

وبحسب المصادر فإن أحزاب عادل بقيادة ولد الوقف والتجديد الديمقراطي بقيادة ولد اعبيد الرحمن والحركة من أجل إعادة التأسيس بقيادة كان حاميدو بابا قررت بشكل رسمي الانفصال عن الاغلبية والالتحاق بكتلة المعاهدة من أجل التناوب الديمقراطي، ويتوقع أن يتم الإعلان عن ذلك خلال الأسبوع الجاري، وهو ما يمثل اكبر تحول في المشهد السياسي منذ فترة، ويأتي في وقت أعلنت فيه اللجنة المستقلة تحديد موعد الإنتخابات قبل نهاية العام.