وباء غير معروف يكتسح بلدية “المداح “

قال الطالب أخيار ولد البار نائب عمدة بلدية المداح بولاية آدرار إن حالات نادرة من حمى غريبة سريعة الانتشار تم تسجيلها في قرية “تنمروت” التابعة للبلدية، حيث سجلت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 115 حالة من هذه الحمى.

وقال ولد البار في تصريحات للسراج إن الحمى مصاحبة بسعال، ويصاب بها جميع أفراد الأسرة بمجرد إصابة أحدهم، حيث تنتقل العدوى للجميع، ودون معرفة واضحة لأسباب تلك الحمى.

عمدة المداحعمدة المداحوأكد ول البار أن تعامل السلطات الإدارية والصحية في الولاية كان دون المأمول، ولم تتفاعل مع القضية بالشكل الذي كان يول عليه السكان.


واعتبر ولد البار أن الزيارة التي أداها المدير الجهوي للصحة في الولاية لم تحرك ساكنا، حيث كان ينتظر أن يفد يعثة طبية لتشخصيص الحمى ومعرفة اسبابها قبل أن تتشار على مناقط اوسع في البلدية، بل اكتفى بإرسال ممرض من مدينة أوجفت حيث لا يوجد أي مستوصف في البلدية، وقدم علاجات متواضعة تحت خيمة مفتوحة.

وقال نائب عمدة أوجت إن نفس المنطقة كانت منطق حمى الوادي المصتدع عام 2011، ونفس الظروف والسيناري الذي صاحب حمى الوادي المتصدع حينها يتكرر هذه المرة مع الحمى الجديدة.

وطالب ولد البار بتجنب ما وقع في الماضي والاستفادة من تجربة حمى الوادي المتصدع وبذل كافة الجهود للسيطرة على الحمى الجديدة قبل أن يصل تأثيرها حجم حمى الوادي المتصدع.

وناشد ولد البار السطات الموريتانية على رأسها الرئيس محمد ولد عبد العزيز ووزير الصحة والسلطات الإدارية في ولاية آدرار وكل هئيات المجتمع المدني منطقة تنمرورة التي شهدت انتشار الحمىمنطقة تنمرورة التي شهدت انتشار الحمىوالخيرين في المجتمع للتدخل عاجلا للسيطرة على الداء الذي ظهر في المنطقة وتشخصيه ومعرفة أسبابه وعلاجه قبل انتشاره.