اعتقال عدد كبير من العاملين في وكالة سجل السكان بينهم مهندسين ورؤساء مراكز

نواكشوط – الأخبار

باشرت قوات تابعة لجهاز الأمن حملة اعتقالات واسعة في صفوف بعض العاملين في مراكز التقييد (الحالة المدنية) بتهمة التآمر لتجنيس الأجانب، والمتاجرة بالأوراق المدنية الموريتانية.

وتقول مصادر الأخبار إن الشرطة الوطنية أوقفت قرابة 30 شخصا في أكبر فضيحة تواجهها العملية منذ اطلاقها قبل سنتين بموريتانيا.

وتجرى التحقيقات في سرية تامة من أجل معرفة لوائح الأجانب الذين تم دمجهم ضمن النسيج الداخلي، وسط مخاوف من أن تكون العملية شاتها خروقات خطيرة بفعل إسنادها لأحد التجار المقربين اجتماعيا رئيس الجمهورية، وإبعاد جهاز الأمن (الجهة الوصية سابقا عليها) من مجمل مراحلها.