المغرب يلغي مناروات عسكرية مع الولايات المتحدة بسبب «الصحراء الغربية»

أعلن مسؤول أمريكي، أمس الثلاثاء، عن أن المغرب ألغى تدريبا عسكريا ثنائيا مع الولايات المتحدة «أفريكا ليون» التى كان من المقرر أن يبدأ،اليوم الأربعاء، وذلك احتجاجا على مسعى أمريكي بشأن ملف الصحراء الغربية.

وبحسب وسائل إعلام مغربية، قال المسؤول الأمريكي، الذي طلب عدم كشف هويته: «يمكنني تأكيد أن ذلك التدريب تم إلغاؤه»، دون أن يحدد السبب.


بحسب وسائل إعلام مغربية فان الرباط أرادت التعبير عن غضبها من مسعى أمريكي لجعل الأمم المتحدة تحقق في انتهاكات حقوق الانسان في الصحراء المغربية، ولم يؤكد مسؤول مغربي معلومات وسائل الإعلام المغربية.

وكان من المقرر ان يشارك في تدريبات «أفريكا ليون» 1400 عسكري أمريكي و900 عسكري مغربي وتشمل المناورات عمليات برمائية حفظ السلم وتموين جوي وأيضا التحليق على ارتفاع منخفض.