CNTM: الحوار هو الوسيلة الوحيدة لحل مشكل الحمالة

نددت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية في بيان توصلت “صحفي” بنسخة منه بما وصفته باستخدام القوة من “أي طرف كان لفرض إرادته”.

وطالبت كل الأطراف بالنزوع إلى الحوار والتفاوض باعتبارهما أمثل الطرق للوصول إلى حلول .

بيــــــــــــــــان

يعيش ميناء انواكشوط المستقل منذ عدة أيام أجواء متوترة إثر دخول أعداد كبيرة من الحمالة المؤقتين في إضراب عن العمل للمطالب برفع التعويض المدفوعة مقابل التفريغ وتوفير الحماية الإجتماعية الغائبة .

وقد شهد الميناء خلال اليومين الأخيرين تطورات مؤسفة في هذا الاتجاه وصلت إلى درجة سقوط جرحى بعد حصول مواجهة بين العمال المطالبين بحقوق مشروعة لهم وقوات الأمن بالميناء التي استدعت تعزيزات من قوات الحرس والدرك لمواجهة العمال.

إننا في الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية إذ نعبر عن تضامننا مع الحمالة المؤقتين في المطالبة بحقوق مشروعة لهم ، لنحذر من انزلاق الأمور نحو المواجهة والعنف،
كما نؤكد على ما يلي:

– تنديدنا وشجبنا لاستخدام القوة من أي طرف كان لفرض إرادته .

– مطالبتنا كل الأطراف بالنزوع إلى الحوار والتفاوض باعتبارهما أمثل الطرق للوصول إلى حلول.

دعوتنا للجهات المعنية للإصغاء إلى مطالب الحمًالة، وفتح مفاوضات تفضي إلى رفع دخول الحمالة وتوفير حماية اجتماعية لهم ، كما ندعوا الحمالة إلى عدم الإستدراج للعنف وللتمسك بالسبل القانونية المشروعة لانتزاع حقوقهم.

الأمانة العامة