تسجيل خروقات في عملية إحصاء قطع بولنوار

أكدت مصادر سكانية لوكالة نوكاشوط للأنباء، تسجيل “خروقات” في عملية إحصاء القطع الأرضية في عاصمة البلدية الريفية ببولنوار الجارية منذ أسبوعين.

وأوضحت المصادر أن خلافا نشب بين حاكم المركز الإداري وعمدة البلدية على إثر طريقة التسجيل ومعاييرالإحصاء، مما تتطلب تدخل الحاكم المركزي لمقاطعة انواذيبو.

وعبر عدد من السكان عن تذمرهم من إقصائهم وتسجيل آخرين بدلهم لاعتبارات زبونية ملوحين بالتصعيد في حالة عدم التراجع عن هذه الخروقات.

يذكر أن هذه البلدة عاشت علي غياب التخطيط بالرغم من قرار من مجلس الوزراء 2005 غيرأن وزارة التجهيز والعمران قررت في إطار مشروعها بإنهاء العشوائيات البدء في احصاء القطع الارضية من اجل انهاء الوضعية غير القانونية وهو ما يبدو أنه يخلف اعتراضات في ظل حديث عن عدم الشفافية في العملية.