الدولة تكون خبراء في مجال ترميم وحفظ المخطوطات

تم امس الاثنين بقاعة المتحف الوطني في نواكشوط توزيع شهادات تقديرية على 15 من عمال المعهد الموريتاني للبحث العلمي تلقوا مؤخرا تكوينا حول طرق ترميم وصيانة وحفظ المخطوطات من خبير مصري.

وأشاد سعادة السفير المصري السيد أحمد فاضل يعقوب الذي سلم الشهادات بحضور الأمين العام لوزارة الثقافة والشباب والرياضة بالعلاقات القائمة بين موريتانيا وجمهورية مصر العربية.

وقال إنها تعززت في العقود الماضية بتبادل الرحلات الثقافية والبعثات الطلابية كما كان يضيف السفير المصري، للمركز الثقافي المصري دور كبير في تعزيز هذه العلاقات من خلال تنظيم اأماسي والندوات الثقافية.

وجرى حفل توزيع الشهادات بحضور مديرة المعهد الموريتاني للبحث العلمي.
ومدير المركز الثقافي المصري في نواكشوط.