الدرك يحقق في توافد كامرونيين وسينغاليين إلى قرى كيهيدي من أجل الجنسية الموريتانية

فتحت فرقة الدرك في مقاطعة كيهيدي و مركز لماتام الإداري 70 كلم جنوب شرق كيهيدي تحقيقا في قضية تجنيس سينغاليين و كامرونيين تم اكتشافها قبل أيام ، و تأكدت “مراسلون” من استجواب فرقة الدرك للأمين العام للبلدية الريفية لتوكومادي 57 كلم جنوب شرق كيهيدي و الذي يدير أيضا المدرسة الإبتدائية لقرية كوندل ) التي تبعد 7 كلم من مركز البلدية المذكورة كما علمت “مراسلون ” أن مركز استقبال المواطنين بنفس البلدية قد أوقف العمل مؤقتا بشهادات الوفاة بعد أن اكتشف في مصادفة 18 شهادة وفاة مزورة قدمت إليه ،

هذا و تسارعت في الآونة الأخيرة وتيرة انكشاف شبكات تجنيس الأجانب التي طالت الإدارة المركزية للوكالة الوطنية لسجل السكان و الوثائق المؤمنة حيث اعتقل بعض موظفيها على خلفية فضيحة تجنيس الأجانب في لبراكنة و توجنين و الميناء .