السجن 10 سنوات نافذة لدركى اتهم بالتعاون مع القاعدة

دانت محكمة الجنايات بنواكشوط الدركى عبد الله ولد الغيلانى بتهمة التواصل مع القاعدة وتسريب صور ومراسلات من قاعدة صلاح الدين الجوية في عمق الصحراء الموريتانية. وحكمت عليه بالسجن النافذ لعشر سنوات.

واستندت المحكمة في قرارها إلى الأدلة التي قدمها الإدعاء واعترافات الرجل بنقل صور ورسائل وأخبار من القاعدة حيث يحتجز أخطر عناصر القاعدة بموريتانيا.

وكانت السلطات الموريتانية قد أقامت سجنا سريا بقاعدة صلاح الدين ونقلت إليه 14 من عناصر القاعدة المحكومين بأحكام تتراوح بين الإعدام والسجن النافذ لعشر سنوات.

وأحالت السلطات إدارة السجن لقوات الدرك منذ نقل السجناء إليه.

وتمكن عناصر القاعدة وفق الرواية الرسمية من تجنيد أحد عناصر الدرك، واستطاعوا تسريب صور وأخبار ومعلومات عن أوضاعهم داخل المعتقل، وأخرى تتعلق بالقاعدة الجوية والعاملين فيها.