الشرطة تداهم أوكار الدعارة والانحراف وتعتقل العشرات من المشتبه بهم

تنفذ عناصر من الشرطة الموريتانية منذ أيام حملة واسعة تستهدف أوكار الانحراف (بيوت الدعارة والقمار) وذلك من أجل “حماية الأخلاق العامة”.

وقال مصدر أمني رفيع لوكالة نواكشوط للأنباء اليوم الثلاثاء، إن هذه الحملة تستهدف القائمين على أوكار الدعارة والانحراف، وكذا الأجانب المتواجدين بصورة “غير قانونية على أرض الجمهورية الإسلامية الموريتانية”، مضيفاً أن الشرطة اعتقلت -حتى الآن- العشرات من المشتبه بهم.

وأوضح المصدر الأمني؛ الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن من بين المعتقلين أصحاب سوابق كان قد تم إخلاء سبيلهم مؤخرا،ً بعد انتهاء فترة الحكم عليهم.

وقال المصدر إن هذه الحملة الأمنية لاقت “تجاوباً جيداً من طرف المواطنين”، مثنياً على “الوعي المدني” لديهم وتفاعلهم الإيجابي مع العملية التي أكد أنها سوف تستمر خلال الأيام القادمة حتى تحقق أهدافها.