موريتانيا تتسلم مواطنيها المعتقلين في اغوانتنامو

تسلمت الحكومة الموريتانية مواطنيها محمدو ولد صلاحي وأحمد ولد عبد العزيز الذين كانا في معتقل اغوانتنامو من السلطات الأمريكية ووصلا الليلة إلى مطار نواكشوط الدولي، إضافة لموريتاني ثالث يسمى الحاج ولد الحسين ويعرف بأبي يونس الموريتاني وكان معتقلا في قاعدة باغرام بأفغانستان.

وقال شهود عيان للأخبار إن فرقة من أمن الدولة كانت في استقبال المعتقلين فور وصولهما مطار نواكشوط وتسلمتهما فور وصولهما، وذلك لإجراء تحقيقات أولية معهما، بعد أكثر من عقد من الزمن في المعتقل الأمريكي سيء الصيت.

وسلمت موريتانيا المهندس محمدو ولد صلاحي إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فيما اعتقل محمد ولد عبد العزيز في باكستان بعيد الحرب التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان إثر تعرضها لأحداث الحادي عشر من سبتمبر.