أخبار

السفير الفرنسي: حظيرة حوض آرغين تحظى منذ تأسيسها ب”دعم فني ومالي فرنسي


روبير موليي: السفير الفرنسي بموريتانيا

روبير موليي: السفير الفرنسي بموريتانيا

 بدأ السفير الفرنسي لدى موريتانيا روبير موليي زيارة عمل للحظيرة الوطنية لحوض آرغين تستمر يومين، وتأتي في إطار “التعاون بين فرنسا وموريتانيا في مجال التنوع البيئي البحري والشاطئي”.

وعلى جدول أعمال السفير الذي ترافقه في الزيارة مديرة الوكالة الفرنسية للتنمية بنواكشوط “التباحث مع فرق الحظيرة الوطنية لحوض آرغين، حول فعالية الأعمال التي نفذت، كما سيلتقي مجتمعات الصيادين الذين يعيشون بالاعتماد على ممارسة نشاطاتهم في الحظيرة”.

وأوضح بيان صادر عن السفارة الفرنسية في نواكشوط، أن حظيرة حوض آرغين، تحظى منذ تأسيسها عام 1976 ب”دعم فني ومالي فرنسي، بلغ إجماله نحو 17 مليون أورو”.

وأشادت السفارة ب”التزام موريتانيا جعل الحفاظ على التنوع البيئي في صدارة أولوياتها”، مضيفة أن “حظيرة حوض آرغين تشكل حصنا أمام التغير المناخي، والمحافظة عليها تتماشى تماما مع الالتزامات الدولية، واتفاق باريس للمناخ”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى