الرياضةتقاريرثقافة وفنصخفي

تلاميذ نجوم المعرفة ينظمون مبارات في أدب اتحاجي بين مركز 7 ومركز 16 في روصو

روصو – صحفي أطفالنا – نظم تلاميذ مدرسة “نجوم المعرفة” مساء الأحد 24 يناير في بلدة 16 كم على طريق روصو مبارات في فن اتحاجي الحساني، وقد فاز فريق الكلمتر 7 (النبيرة) بـ 6 أهداف مقابل 4 لفريق الكلم 16.

 

وقد مثل الكلم 7 في المبارات فريق من خمسة متسابقين : خدجة بنت عبد الله ولال رباح الداه، الناها محمد سالم، ملاي أحمد، وسيد احمد، مع مشجعين : مناي محمد فال، ابراهيم ولد عابدين، فطمة محمد فال، ومحمد مولود.

 

كما مثل فرق 16 فطمة بنت علي، فطمة محمد لمين، محمد سالم بدن، معيني عابيد، أحمدو محمد فال، وتشجيع محمد لمين ولد الوالد، ومميه بدن، توتو أحمد بعقوب، أحمدو عبد الله.

وقد أحرز فريق الكلم 7 تقدما إثر إجابته الصحيحة على اتحاجية : باكي في الدار عاكد اتويلتماتنو، وكان الجواب الصحيح هو القربة القديمة.

وقد ألغى حكم المبارات هدفا كان لصالح الكلم 16 بسبب خطأ في أحجية “ناكتي خب اخنارك وأولادها خب اخنارك يتحاوصو حب الخردل”.

ومن المقرر إجراء مبارات العودة في ضيافة فريق الكلم 7 الثلاثاء 26 يناير عند الساعة السادسة مساء، حيث سيتم إجراء مبارات أخرى في حفظ الشعر الحساني الخاص بمدرسة أهل هدار.

 

وقد ابتدع تلاميذ “نجوم المعإرفة” هذه المبارات، ووضعوا لها ضوابط تنظيمية بسيطة؛ حيث يجمع كل فريق ما تيسر من الأحاجي الحسانية ويسجلونها ويحفظونها قبل المبارات، ثم تجرى قرعة لتحديد الفريق الذي يبدأ بطرح السؤال الأول، فيرد الفريق المنافس بالإجابة في محاولة واحدة وفي أجل لا يتعدى ثلاث دقائق، فإن كانت الإجابة صحيحة يربح الفائز الجائزة الرمزية (وهي قطعة نقدية)، ثم يأتي الدور على الفريق الثاني وهكذا، خمس مرات.

وكل فريق لديه رئيس يقدم قائمة اللاعبين والمشجعين، وتجري المبارات تجت إشراف حكم ومراقبين.

ثم يتم تسجيل الأحاجي وأجوبتها الصحيحة، في قسم “حاجيتك ما جيتك” من موقع “أطفالنا” الذي يحتضن مدرسة “نجوم المعرفة” الرقمية.

وقد ألغى حكم المبارات هدفا كان لصالح الكلم 16 بسبب خطأ في أحجية “ناكتي خب اخنارك وأولادها خب اخنارك يتحاوصو حب الخردل”.

ثم يتم تسجيل الأحاجي وأجوبتها الصحيحة، في قسم “حاجيتك ما جيتك” من موقع “أطفالنا” الذي يحتضن مدرسة “نجوم المعرفة” الرقمية.

وتسعى وكالة صحفي للأنباء من خلال موقع “أطفالنا” إلى المساهمة في إنتاج محتوى رقمي خاص بالأطفال والتلاميذ يناسب قيم  وثقافة المجتمع باستخدام التقنيات الحديثة في العملية التربوية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى