صحفيوكالة صحفي للأنباء
أخر الأخبار

ضجة إعلامية في الغرب حول الصاروخ الصيني وصمت في الصين

خبر في الصحافة

نواكشوط – صحفي – ركزت غالبية المؤسسات الإعلامية الغربية على التوقعات للآثار المدمرة للسقوط المتوقع لأجزاء من الصاروخ الصيني على الأرض، بعد اكتمال مهمته المتعلقة ببناء محطة فضائية ثابتة ومهمولة في أفق 2022 أطلقت عليها الصين اسم “قصر السماء”.

وتناولت معظم التقارير الغربية موضوع الصاروخ من زاوية الخروج عن السيظرة، والتشكيك في القدرات الفنية لخبراء الصين في مجال الفضاء، وعدم الأهلية لتحمل المسؤولية لدى القادة السيياسيين في الصين.

أما الصين فتلتزم الصمت، معتبرة أن الموضوع لا يتطلب كل هذا الهرج والمرج، وقد حدث العديد من المرات في السابق، وهي ماضية في مشروعها بصمت.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى