تكنلوجياثقافة وفن

أجهزة سامسونغ القابلة للطي

لطالما أتقن العديد من صانعي الأجهزة الذكية، صناعة الأجهزة القابلة للطي، لكن يبدو أن شركة “سامسونغ” الكورية الجنوبية حافظة على اليد العليا في هذا المجال.
واستعرضت “سامسونغ”، خلال المعرض السنوي للأدوات الاستهلاكية المنعقد في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأميركية العديد من الأجهزة القابلة للطي.
ومن بين هذه الأجهزة، سواء هواتف ذكية وأجهزة حواسيب محمولة (لاب توب) تظهر على شكل الحرفين “S” و”G”.
وعلى سبيل المثال، صنعت سامسونغ جهاز حاسوب لوحي “تابليت” ، هو الأكبر من نوعه في العالم، ويشبه تصميمه الحرف “S” باللغة الإنجليزية، ويتكون من ثلاث شاشات تندفع إلى الخارج بعد تحريكها، أما الأجهزة التي تأتي على شكل الهاتف “G”، فتندمج الشاشات نحو الداخل، بما يسمح بحماية الشاشة من أي خدش.

هاتف “غالاكسي إس 22 ألترا” من “سامسونغ”

في المعرض، كشفت “سامسونغ” عن جهاز Flex Note، وهو حاسوب شخصي محمول، الذي زادت مساحة شاشته من 13 إلى 17 بوصة.
وعرضت الشركة الكورية الجنوبية هاتفا ذكيا بشاشة تمتد إلى الجانب.

ولدى الشركة هاتف بالفعل قابل للطي مطروح في الأسواق، وهو “غلاكسي- زي”، بسعر يبدأ من 1799 دولارا.

وأظهرت مهاراتها في صنع الأجهزة القابلة للطي في معرض الأدوات الاستهلاكية، مع مفاهيم جديدة.

ويقوم مفهوم “Flex S” على إعداد جهاز ذكي قابل للطي بشكل يشبه الحرف “S”، بما يسمح بوجود شاشة أكبر، أما الأجهزة التي تقوم على مفهوم “Flex G”، بما يتيح حمله بسهولة أكبر لأنه يمكن طيه مرتين.

المصدر: اسكاي نيوز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى