صحيفة مالية: موريتانيا تحارب متمردين يعملون لحساب ولد الطايع

Click This Link انواكشوط – أقلام – تحت عنوان “موريتانيا تستغل مالي”، أوردت صحيفة maliweb أنها بعد التحقيق تأكد لديها أنما يدفع الجيش الموريتاني إلى القتال في شمال مالي هو محاولة القضاء على متمردين موريتانيين يعملون لحساب الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد الطايع وليس السعي إلى القضاء على تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي. وأضاف كاتب المقال بأن موريتانيا تستخدم فزاعة القاعدة لكسب تأييد الماليين فقط، وذلك من أجل السماح لها بمطاردة المتمردين داخل أراضيها.

straight from the source
وتساءل الكاتب كيف نفهم إصرار موريتانيا على دخول الأراضي المالية لخوض معارك داخلها؟ هل تشكل القاعدة خطرا عليها أكبر من الخطر الذي تشكله على باقي دول الجوار مثل النيجر والجزائر؟ هل لأنها تملك جيشا أقوى من جيوش تلك الدول؟ قبل أن يجيب بأنها معنية بخطر القاعدة بدرجة أقل من مختلف دول الساحل نظرا لصغر مساحتها بالمقارنة مع باقي الدول، وأنها تستخدم هذا الخطر كذريعة للقضاء على التمرد الذي تواجهه منذ بعض الوقت، وإلا فكيف نفهم أن كل العناصر التي تمكنت موريتانيا من اعتقالهم هم من جنسية موريتانية؟

واعتبر الكاتب أن المتمردين الموريتانيين قد يكونوا تمكنوا من عقد تحالفات مع تنظيم القاعدة لمواجهة عدوهم المشترك المتمثل في الجيش الموريتاني، ووعد بأن يعود في الأعداد القادمة للكشف عن طبيعة تلك التحالفات التي اعتبر أنها ستعقد الحرب ضد القاعدة.