تبادل عبارات غير لائقة بين رئيس الجمعية الوطنية والسفير الموريتاني بالسنيعال

دكار ـالحصادـ على هامش افتتاح الدورة 36 للجمعية البرلمانية الفرانكفونية أمس بفندق”مدريديان” الرئاسة بدكارتبادل رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير والسفير الموريتاني بالسنيغال سيدي ولد ديدي عبارات غير لائقة.

وقد امتنع رئيس الجمعية الوطنية من السلام على السفير الموريتاني بالسنيغال سيدي ولد ديدي الذي كان مرفوقا بمحمد سالم ولد مرزوك المفوض السامي لمنظمة استثمار نهر السنيغال. وقال مسعود مخلطبا السفير:”لقد جئت من اجتماع لرؤساء البرلمانات العرب بسوريا وقد استقبل جميع المشاركين من طرف الرسميين السوريين وسفارء بلادهم الا أنا. وفي السنيغال استقبلتم رئيس مجلس الشيوخ ووضعتم في متناوله سيارة السفارة وتناسيتم رئيس الغرفة العليا في البرلمان”.

وكان في أثناء هذا في غضب شيديد باد من وجهه مع بعض العبارات الأخرى التي تدل على الحط من قيمة السفير بالعامية(…) وأضاف مسعود “هذا كله يدل على ضرورة اصلاح الديبلوماسية”.

السفير ولد ديدي رد على مسعود بالقول:”الديمقراطية لها قواعد وعندما يدعو نائب إلى الانقلاب على رئيس جمهورية جمهورية شرعي يصبح خارج القانون”

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى