وزيرة جزائرية: الصلاة هي أكبر إهانة للإنسان!

صدر كتاب لوزيرة الثقافة الجزائرية خليدة مسعودي يحمل عنوان (خليدة مسعودي جزائرية واقفة) ،يتضمن تصريحات وأراء أقل ما يقال عنها إنها صادمة فيما يخص موقفها من التعاليم الإسلامية.

فعن الصلاة، تقول الوزيرة الجزائرية: ” قررت ألا أصلي صلاة المسلمين، وحتى القرآن لا يوجد به ذكر للصلوات الخمس.. ولأن وضع الرأس على الأرض يعتبر أكبر إهانة للإنسان، ولأن هذه الصلاة المجسدة للعبودية فكرة من ابتكار بدو السعودية النخاسين، وقد قررت أن أؤدي صلاة غير صلاة المسلمين، فقد طويت سجادتي ووضعتها في قفه وقررت بذلك التخلص من الأكاذيب والنفاق “.

كما أضافت أنها تفضل أن تستغل أموال الحج في بناء قاعات سينمائية وتشجيع الفن : ” أنا أتأسف على الأموال التي تضيع هناك في الحج التي كان المفروض أن تنفق على بناء قاعات سينما “.

وهو الكلام نفسة التي قالته في الإسلام قبل أسابيع الكاتبة الإيطالية “اوريانا فلاشي” فأثارت ضدها موجة من الاستنكار في أوروبا وإيطال.

وهي لا تؤمن بالزواج .. فتعجب من أن الرجل والمرأة إذا كانا غير متزوجين لا يسمح لهما بغرفة في فندق بالجزائر، وتزعم ان الإسلام هو الذي تكيف مع التقاليد في منطقة القبائل وليس العكس.

الغريب أن تصدر هذه التصريحات من شخصية مسؤولة وفي دولة عربية مسلمة دون ردة فعل توقف هذه الأفكار الشاذة.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى