عمدة روصو المنتخب: على كل الأطياف السياسية المساهمة في بناء روصو

روصو ـ صحفي ـ دعا عمدة ونائب روصو المنتخب سيدي جار كافة الأطياف السياسية للمساهمة في بناء مدينة روصو، مشيرا إلى أن روصو في الوقت الراهن لا تستحق أن يطلق عليها لقب “مدينة” مادامت تعاني الوضعية المزرية التي تمر بها.

وقال جار في أول مقابلة صحفية يجريها بعد إعلان فوزه في الانتخابات، خص بها موقع “لكوارب”، إن سكان روصو برهنوا على المستوى الذي يتمتعون به من الوعي بضرورة التغيير، مضيفا أن هؤلاء “لم يثنهم الترغيب والترهيب عن عزمهم الجاد نحو بناء المدينة وإنقاذها من براثن من لم يسعى يوما إلى إصلاحها.

وتحدث سدي جارا عن اهتمامه بالقرى الريفية، معتبرا أن تهميشها طال بسبب التركيز على المدينة، مشيرا إلى أن ذلك سيتغير مع مأموريته دون إهمال البنى التحتية في المدينة المركزية، وتحقيق الأولويات التي تعتبر ضرورية وفي مقدمتها القضاء على القمامة، وتوفير البنى التحتية الضرورية.

وأبدى جار أسفه لأن تذهب روصو ضحية لصراع سياسي بين قطبين من حزب الاتحاد من اجل الجمهورية، مؤكدا أنه بالتشاور مع فريقه البلدي سيسعى إلى ترميم ما أفسد في السابق، وتحقيق البرنامج الذي على أساسه صوت لهم سكان روصو، مستحضرا العراقيل التي سيواجهها في المستقبل.

وقال عمدة روصو المنتخب السيد سيدي جارا، إن مصلحة روصو هي التي ستحدد علاقته بالجميع, وأنه لن يتخلى للحظة واحدة عن خدمة سكان روصو من أجل تأمين مصالح شخصية زائلة”.

وتحدث العمدة المنتخب عن مشاكل البلدية وعلاقاته الخارجية وعمال البلدية والطريقة المثلى للتعامل معهم، ومتطلبات بناء مدينة عصرية، ورؤيته لدور اللامركزية في تطوير العمل البلدي.