الجمعية الوطنية: مشادة كلامية بين ولد منصور وولد محم تتسبب في تعليق الجلسة

نواكشوط ـالحصادـ رفع النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية العربي ولد جدين جلسة علنية لمدة ربع ساعة احتجاجا على عدم سحب النائب محمد جميل ولد منصور تصريحات جاء فيها:” إن النواب نظريا غير مأمورين لكن بعضهم واقعيا مأمور من طرف الحكومة”.

وحدث ذلك اثناء مداخلة النائب عن حزب تواصل محمد جميل ولد منصور خلال جلسة علنية اليوم الثلاثاء سجل خلالها اعتراضه على فقرة في قانون المحروقات، الذي تناقشه الجمعية الوطنية اليوم، وقال ولد منصور “إن على الحكومة المأمورة أن تترك النواب يزاولون عملهم، حيث يفترض أنهم غير مأمورين، وهم نظريا غير مأمورين لكن بعضهم واقعيا مأمور من طرف الحكومة”.بعد ذلك دخل رئيس حزب تواصل الإسلامي جميل ولد منصور في مشادة كلامية مع سيدي محمد ولد محمد، عضو الفريق البرلماني للأغلبية، الذي قال إن ولد منصور ” ليس هو من يحدد مواقع ولا مواقف النواب وعليه أن يعتذر ويسحب العبارة التي قال”.

نواب الجمعية انقسموا بين مؤيد ومحتج على تصريحات ولد منصور، حيث اتهم النائب المعارض محمد المصطفى ولد بدر الدين النائب ولد محم بمحاولة السعي إلى اختلاق صراع شخصي مع ولد منصور، مؤكدا أن “الأغلبية مأمورة، وأن جميل عبر عن قناعته التي يعرفها الجميع”.

وقد اعترض النائب سيدي محمد ولد محم من الأغلبية على تصريحات ولد منصورتلك مطالبا إياه بسحبها لكن ولد منصور امتنع عن سحب تصريحاته تلك. وقد طلب رئيس الجلسة النائب العربي ولد جدين من النائب محمد جميل ولد منصور سحب تصريحاته وإلا علق الجلسة، فأصر ولد منصور على عدم سحب تصريحاته مما أدى بولد جدين إلى أن يرفع الجلسة .